💢 حصري - لغز مقتل عائلة داردين | الديوان الإلكتروني
e-Dewan.com
  • ناشر الموضوعAhmad Abdel Rahim
  • تاريخ البدء
  • الردود 3
  • المشاهدات 287

الموضوع:
💢 حصري لغز مقتل عائلة داردين

الموضوع يحتوي على محتوى حصري.

مرحبا ً بك في الــديــوان الإلكتروني

أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز في الــديــوان الإلكتروني.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة, ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

التعديل الأخير بواسطة المشرف:
لغز مقتل عائلة داردين.

IMG 20221110 WA0003

بلدة إينا منطقة ريفية صغيرة ، موجودة في ولاية إلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية.
كل السكان في البلدة الصغيرة يعرفون بعضهم البعض.
البلدة صغيرة هادئة، لم تشهد في تاريخها جرائم كبيرة لكن يبدو أنها كانت على موعد مع جريمة سوف تهزها وتهز كامل الولايات المتحدة الأمريكية...

مساء يوم 18 نوفمبر عام 1987 وصلت الشرطة إلى منزل أسرة راسل كيت داردين أحد سكان المنطقة والذي يسكن مع أسرته الصغيرة .


كيت عمره كان 29 سنة وقتها ،
شخصية محبوبة في المنطقة،
ليس له أي عداوات مع أحد،

E39139af004435437e89628b1ebaa64a


يعمل كمشغل لمحطة تنقية مياه في منطقة مجاورة . في العمل كان راسل شخص موثوق فيه ويلاقي الإحترام من كل من يعمل معه كما كان شديد الإلتزام في العمل .

أسرة راسل كانت تتكون من زوجته "إلين" الجميلة وابنه الصغير بيتر الذي يبلغ 3 سنوات .
1d999f54749088c9d53fc220c89d95be

إلين كانت حامل في الشهر السادس، حامل في طفلة كما يذكر .
C76e46507adfd9e960ceae1a666ff98a

يوم 18 نوفمبر 1987 لم يذهب راسل كيث داردين إلى عمله في محطة المياه ولم يأخذ إجازة قبلها ولم يتصل بالمحطة للإستئذان

لم يكن هذا التصرف معتاد إطلاقا بالنسبة للرجل الملتزم بمواعيد عمله ولذلك قام مديره المباشر بالإتصال به في نهاية اليوم للاطمئنان عليه في المنزل لكنه لم يرد ولم يرد أحد على الهاتف.

شعر الرجل بالقلق فقام بالإتصال بوالدي راسل الذين كانوا يسكنون في منطقة غير بعيدة عن منزله لكن والديه أخبرا الرجل أنه لم يذهب إليهم ولم يكلمهم اليوم ولا يعرفون أين هو.

اسبتد القلق بوالدي راسل.

والده كان لديه نسخة احتياطية من مفتاح بيته.
على الفور ذهب إلى هناك ،
طرق الباب أكثر من مرة لكن بدون أن يرد أحد.
وضع الرجل المفتاح في الباب ودخل وقلبه يدق بعنف خوفا من حدوث مكروه لابنه وأسرته.

لكن ما رآه في الداخل لم يكن مكروه ،
لم يكن اعتداء عادي.
كان جريمة مذهلة..
جريمة من المستحيل تخيل بشاعتها إلا لمن رآها بعينيه.

▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
عندما دخلت الشرطة إلى منزل راسل كيث داردين في هذا المساء كان ما رأونه يفوق الوصف بالفعل..

كان مسرح الجريمة شنيعًا لدرجة أنه - على حد وصف أحد رجال الشرطة الذين ذهبوا إليه- سوف يطارد كل من رآه في أبشع كوابيسه للأبد.

في البداية وجدوا جثة الأم إيلين وقد تعرضت للضرب بمضرب بيسبول يمكله الإبن الصغير بيتر كان والده قد اشتراه له في عيد ميلاده.

ضرب شديد العنف والوحشية في كل أنحاء جسدها، كان منظر جثتها مرعب بالفعل وهي ملفوفة في ملائة وموضوعة في السرير ،
يديها مقيدتين وعلى فمها شريط لاصق.

وبجوراها ابنها بيتر الصغير وفد تعرض للضرب بنفس العنف والوحشية حتى فارق هو أيضًا الحياة.

أما أكثر ما أذهل الشرطة ووالد راسل نفسه هو ما حدث للمرأة.

يبدو أن القاتل ضربها على بطنها وهي حامل حتى أنزلت الجنين الطفلة وكان في الشهر السادس ثم قام بقتل الجنين بنفس المضرب ووضع جثتها بجوار جثة إلين وبيتر في نفس السرير .

إنهار والد راسل السيد داردين تمامًا من المنظر بينما استغرق رجال الشرطة وقت طويل حتى استوعبوا ما حدث في المنزل .

بعد بعض الوقت بدأت الشرطة التحقيق في الحادث البشع.
لكن كان أول ما اصطدموا به هو الأدلة.

لا توجد أي أدلة ولا أي آثار على مقتحم البيت وقاتل الأسرة. لا شيء على الإطلاق رغم الدماء المتناثرة بشكل بشع في الفراش لا آثار حذاء ولا بصمات ولا أي شيء.

يبدو أن القاتل كان لديه وقت طويل
لتنظيف كل شيء ومحو أي أدلة بعد ارتكاب جريمته.

▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
في البداية كان أول ما فكر فيه رجال الشرطة أن الأمر قد يكون حادث سرقة ، واجه اللص أو اللصوص السيدة إلين وابنها فقاموا بقتلهم لكن تم استبعاد الفرضية على الفور مع عدم وجود أي مسروقات في البيت على الإطلاق.

ظهر سؤال هام على الفور هو
أين يوجد السيد راسل كيت داردين نفسه ؟
لم يذهب إلى العمل ،
غير موجود في البيت .


إذًا؟!

وضعت الشرطة فرضية أن يكون السيد راسل نفسه هو من قام بفعل ذلك لكن جيرانه ووالديه استبعدوا واستنكروا الأمر بشدة فلا توجد أي دوافع لذلك فالرجل ملتزم بأسرته وعمله كما أن زوجته سيدة حسنة السمعة والأخلاق.

بإختصار كانت تلك أسرة مثالية.

راسل أيضا ليس مدمنا للمخدرات ولا يعرف عنه أي مرض عقلي أو ظروف نفسية سيئة يمر بها.
بدأت الشرطة البحث عن الرجل الذي يعتبرونه الآن مفتاح حل القضية كلها .

مضى نحو 24 ساعة على مقتل أسرة داردين واختفاء راسل نفسه وفي بلدة إسمها "بيتون" تبعد نحو 11 ميل فقط عن منزل أسرة داردين في بلدة "إينا" وجد رجال الشرطة أمام مركز الشرطة مباشرة شيء غريب متصل بالجريمة .

شيء يخص أسرة داردين نفسها .

▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
كانت سيارة متوقفة أمام مركز الشرطة لا تتبعهم.
في الواقع كانت سيارة أسرة داردين،

عندما قامت الشرطة بتفتيش السيارة وجدوا فيها دماء ...
الكثير من الدماء المتثرة في السيارة ،
يبدو أنها كانت دماء راسل كيت داردين بنفسه .

بالبحث وخلال ساعات وصلت الشرطة لجثة الرجل ملقاة في حقل ليس بعيد عن بيته .
كانت الجثة مصابة بثلاث رصاصات كما تم قطع عضوه الذكري.

سببت الجريمة المخيفة موجة من الرعب الهائل في بلدة إينا الصغيرة ...


ورغم أن الجريمة غير مسبوقة في بلدة إينا إلا أن ما تكشف هو أن منطقة جيفرسون التي تقع البلدة ضمن اطارها كانت خلال عامين فقط موطن لحوالي 15 جريمة قتل بشعة،

ورغم أن الشرطة لم تربط بين تلك الجرائم برابط واحد إلا حالة من الهلع سادت بين السكان هناك .

وصلت لدرجة أن الاهالي حملوا السلاح بشكل علني في كل مكان،
اصطحبوا أولادهم بأنفسهم الى المدرسة.
أصبح هناك شك في اي غريب عابر من المنطقة.

كانت الأبواب تغلق مبكرًا ولا تفتح لأي غريب يطرقها أيا كان.

أصبحت إينا بلدة خائفة مرتابة في كل شخص.

كثفت الشرطة جهودها للكشف عن مرتكب جريمة عائلة داردين وخاصة بعد انهيار نظرية السرقة ونظرية قتل راسل لأسرته.

كانت الأسباب غامضة بشدة.

الشرطة طرحت كل النظريات الممكنة لتفسير سبب الجريمة ،

نظرية الإنتقام لكن ما الأسباب؟

هل الأسرة متورطة في جرائم أموال أو مخدرات أو شيء مشابه ؟
العنف البشع في قتل السيدة إلين والطفلين ثم قتل راسل نفسه وقطع عضوه التناسلي قد يدل على كونها جريمة إنتقام بسب خيانة أو علاقة جنسية مع امرأة لكن لا دليل على أي شيء على الإطلاق.

من النظريات التي تم طرحها أيضًا نظرية القتل الطقسي.

النظرية حاضرة دائما في كل الجرائم الغامضة المماثلة في الولايات المتحدة وخاصة مع انتشار جامعات عبدة الشيطان والجامعات الغريبة التي تقوم بطقوس مريعة في كل أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية لكن...

حشدت الشرطة للقضية 30 محقق تفرغوا بشكل كامل للتحقيق فيها فقط .

أجرى هولاء المحققين مقابلات مع 100 من سكان إينا ومن حولها لكنهم لم يتوصلوا إلى معرفة دوافع الجريمة.

لا بارقة أمل ولا خيط من الضوء يدلهم على أي شيء على الإطلاق .
لم يكن لدى الشرطة أي مشتبه بهم على الإطلاق.


بدأت الجريمة مع الوقت تأخذ وضع البرود وقلة الإهتمام مع مرور الوقت وعدم وجود أي أدلة.

لكن والدة راسل نفسه السيدة جوان داردين ظلت تطالب السلطات ببذل مزيد من الجهود في القضية.

قامت جوان بجمع 3000 توقيع في محاولة لجعل برنامج أوبرا وينفري يقوم بعمل حلقات عن جرائم القتل الأكثر خطورة ومنها جريمة أسرة داردين.

العديد من البرامج الشهيرة التي تتناول الجرائم في الولايات المتحدة تناولت القضية بالفعل لكن لا جديد في الموضوع.
وصلنا الآن للعام 2000.
وقعت جريمة قتل بشعة في منطقة ديل ريو التابعة لتكساس

قبضت الشرطة على مجرم إسمه " تومي لين سيلز " الذي قام بقطع حلق فتاتين وقتلهما بطريقة بشعة.

IMG 20221110 WA0004

IMG 20221110 WA0005

أثناء التحقيق مع سيلز اعترف بجرائم قتل متسلسلة قام بها على مدار السنوات الماضية.

كان سيلز يتنقل عن طريق ركوب القطار والسفر والنزول في مناطق مختلفة وارتكاب جرائم قتل
من تلك الجرائم أعترف سيلز بقتل عائلة داردين.

سيلز قال أنه التقى براسل في محطة شاحنات وتعرف عليه .

راسل دعاه لتناول العشاء في منزله ،
وفي المنزل عرفه راسل على زوجته إلين وتجاذب الثلاثة الحديث عن أشياء مختلفة منها العمل معا.
يبدو أن راسل كان قد وضع على منزله لافتة "للبيع "

يبدو أن سيلز كان مبهرا في طريقته في الحديث للدرجة التي جعلت راسل يقترح عليه عمل فريق مكون من هو وسيلز وإلين للعمل معا ...

اعترف سيلز بجريمة قتل العائلة كلها لكن ..

في كل مرة كان هناك اختلاف في الرواية التي يذكرها، ربما بسبب ارتكابه الكثير من الجرائم فلم يعد يتذكر التفاصيل بالضبط وربما لكونه غير متزن نفسيًا وعقليًا لكي يرتكب الجرائم بتلك الطريقة.

وهناك أيضا احتمال الكذب وأنه لم يرتكب تلك الجريمة .

مع اعتراف سيلز بالجريمة في العام 2000 كانت السيدة جوان داردين مقتنعة أنه قام بالجريمة لكن مع مرور الوقت وتناقض اعترافاته أصبح عندها شك كبير في ذلك.

بعد عشر سنوات من اعترافه وبدء محاكمته أصبحت مقتنعة أنه لم يقوم بالجريمة .

لكن في العام 2014 تم إعدام تومي لين سيلز عن عدة جرائم.


يجب أن تكون مسجلا لمشاهدة الوسائط

لم تكن السيدة جوان سعيدة بذلك،
قالت في تصريح لها :
" كان تومي يستحق الموت على ما فعله لكني أردت أن يبقى على قيد الحياة لكي اعرف بشكل محقق أنه لم يفعل ذلك "

اعترف سيلز بقيامه ب 70 جريمة قتل لكن السلطات كانت مقتنعة فقط ب 22 منها ليس منها جريمة أسرة داردين.

تبقى القضية حتى يومنا هذا بدون حل .

تحياتي.
أحمدعبدالرحيم
 
تقي الدين

تقي الدين

✯مــشــرف عـام✯
الإشراف

النشاط:

جريمة محيرة فعلا ، الطابع العقائدي غير حاضر بقوة لذا لا يمكن ربطها تماما بعبدة الشيطان لأن جرائمهم عادة ما تكون فيها نوع من الرمزية ، كما أن طريقة القتل تشابه لحد كبير طريقة كارتالات المخدرات ، ربما تورط رب العائلة معهم و ربما إرتكبوا خطأ و قتلوا هدفا غير هدفهم ، من يعلم ! .
مقال رائع و شيق و قضية غاية في الغرابة .
تحياتي .
يتوجب عليك تسجيل الدخول أو حساب جديد لمشاهدة المحتوى
 
تعليق
Ahmad Abdel Rahim

Ahmad Abdel Rahim

عضو مٌميز
عـضـو
باحث و كاتب

النشاط:

  • ✒ ناشر الموضوع ✒ ناشر الموضوع
جريمة محيرة فعلا ، الطابع العقائدي غير حاضر بقوة لذا لا يمكن ربطها تماما بعبدة الشيطان لأن جرائمهم عادة ما تكون فيها نوع من الرمزية ، كما أن طريقة القتل تشابه لحد كبير طريقة كارتالات المخدرات ، ربما تورط رب العائلة معهم و ربما إرتكبوا خطأ و قتلوا هدفا غير هدفهم ، من يعلم ! .
مقال رائع و شيق و قضية غاية في الغرابة .
تحياتي .
أشكرك اخ تقي الدين. أرجح كون سيلز القاتل المتسلسل هو من قتل الأسرة أو أن تكون جريمة إنتقام من أجل علاقة مع امرأة
يتوجب عليك تسجيل الدخول أو حساب جديد لمشاهدة المحتوى
 
تعليق
مشاركتك في الرد على المواضيع ... تُساهم في تشجيع كاتب الموضوع على تقديم المزيد من العطاء
  • :)
  • :e-dewan:
  • ;)
  • :(
  • :mad:
  • :confused:
  • :cool:
  • :p
  • :D
  • :eek:
  • :oops:
  • :rolleyes:
  • o_O
  • :cautious:
  • :censored:
  • :cry:
  • :love:
  • :LOL:
  • :ROFLMAO:
  • :sick:
  • :sleep:
  • :sneaky:
  • (y)
  • (n)
  • :unsure:
  • :whistle:
  • :coffee:
  • :giggle:
  • :alien:
  • :devilish:
  • :geek:
  • :poop:
  • :ninja:
أعلى