💢 حصري - من وضع بيلا في شجرة الدردار | الديوان الإلكتروني
e-Dewan.com
  • ناشر الموضوعAhmad Abdel Rahim
  • تاريخ البدء
  • الردود 0
  • المشاهدات 164

الموضوع:
💢 حصري من وضع بيلا في شجرة الدردار

الموضوع يحتوي على محتوى حصري.

مرحبا ً بك في الــديــوان الإلكتروني

أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز في الــديــوان الإلكتروني.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة, ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

  • التعديل الأخير بواسطة المشرف:
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
من وضع بيلا في شجرة الدردار

*****************************************************************************************
▪︎ الحقيقة أن الفتى ويليام كان يعيش أسوأ أيام عمره الصغير على الإطلاق من وقت الحادث.

الكوابيس تطارده ليل نهار، يستيقظ من النوم صارخاً؛
شارد معظم الوقت ،

كل فترة ينظر إلى يده ويتذكر شيء فيصرخ برعب..

لاحظ والديه شدة اضطرابه وتغير سلوكه بشكل غير عادي،

ويليام مراهق صغير السن ورغم ذلك تشعر من تصرفاته أن الشياطين تطارده.

كان لابد أن يعرف والديه ما به ولم يستطع هو الكتمان أكثر وبدأ يحكي لهم سره المريع...
••••••••••••••••••••••
▪︎الغابة الموجودة في بلدة "هاجلي" القريبة من مدينة "برمنجهام" غرب انجلترا تثير الرهبة بالفعل في القلوب بأشجارها الضخمة جدًا وخاصة أشجار الدردار والأغصان الكثيفة المتشابكة والإشاعات التي تدور حولها ورغم ذلك دخلها ويليام واثنين من أصدقائه.

دخلوا بدافع الفضول وبدافع الحماس.

هذا الحادث وقع منذ بضعة أيام بالتحديد يوم 18 أبريل عام 1943.

▪︎المراهقين الثلاثة كانوا يبحثون عن أعشاش العصافير فوق أغصان الأشجار ودخلوا الغابة ،

اقتربوا من جذع شجرة دردار ضخم جدا،
يبدو فيه جزء مجوف،
وليم تشجع وتسلق الشجرة بالفعل،


كان هناك شيء ما في الجزء المجوف، مد يده و أبعد غصن صغير ونظر لما خلفه، و أمام عينيه رأى شيء ما...

ثواني من الذهول وعدم التصديق أصابت ويليام بالجمود مكانه ولكن.

لم تحمله قدماه من هول المفاجأة فسقط أرضًا من فوق الشجرة وصرخ في صديقيه الذين كانا في ذهول هما أيضا من منظر ويليام

اهربااااااااا !
▪︎فر المراهقين الثلاثة من الغابة وكان ال "الشياطين " بنفسها تطاردهم.

عندما خرجوا من الغابة وأصبحوا في أمان
أخبرهم ويليام بما رأى داخل الشجرة .

تعاهد الثلاثة على اعتبار الموضوع سر وعدم الكلام فيه مع أي أحد وكذلك عدم العودة إلى الغابة مرة أخرى

(فقط للتوضيح هذه الفترة كانت قلب الحرب العالمية الثانيه وكانت أوربا كلها تعيش في أجواء من الخوف والشك والترقب.)

لكن ويليام لم يستطع الكتمان أكثر.

▪︎والدي ويليام أبلغوا الشرطة على الفور،

والتي بالفعل توجهت إلى الغابة مع المراهقين وهناك أشاروا لهم إلى الشجرة.

الشرطة اكتشفت داخل الشجرة جثة كاملة بالفعل،

8370dc0ae6f0c2e6bbe007c5b46203f2
كانت جثة امرأة محشورة حشرًا داخل جذع الشجرة.

الجثة او بالتحديد الهيكل العظمي للمرأة كان معه قطع من الثياب وخاتم ذهب وحذاء

الجمجمة كانت في حالة جيدة وبها بعض خصلات الشعر وبعض الأسنان مفقودة.
لكن الهيكل العظمي لم يكن كامل.

كان ينقصه الذراع الأيمن وبعد بحث وجدته الشرطة مدفون بالقرب من الشجرة.


▪︎ الشرطة أرسلت الهيكل العظمي للدراسة والفحص على يد أساتذة متخصصين من جامعة برمنجهام لكشف لغزه.

أساتذة الجامعة حددوا أن الهيكل العظمي يعود لامرأة في الثلاثينات من عمرها، أنجبت طفل من قبل،
وأن موعد الوفاة كان منذ 18 شهر أو أكثر قليلًا.


الأطباء وجدوا قطعة من القماش داخل فم المرأة فرجحوا كونها ماتت خنقًا كما حددوا أن جثة الفتاة تم وضعها داخل الشجرة بعد قتلها بفترة قصيرة.

مهمة الشرطة كانت في غاية الصعوبة وخاصة مع زيادة عدد المفقودين أيام الحرب لكنهم كونوا فكرة عامة عن الجريمة تقول

أن القاتل من المناطق المحيطة بالغابة وهذا سبب معرفته بوجود جزع الشجرة الأجوف.

وما صعب المهمة أن صفات المرأة لم تتفق مع أي امرأة من المفقودين من هجلي أو المناطق المحيطة.

▪︎القضية كانت غامضة وغريبة،
ولذا حاولت الشرطة حلها بسبب ما أثير حولها من نظريات غريبة ، أسنان الفتاة كانت معوجة وشكلها مختلف ومميز

الشرطة استلغت هذه النقطة وأرسلت لكل أطباء الأسنان في البلاد للتعرف عليها لكن...

بلا فائدة.


ويبدو أنهم فقدوا الأمل بالفعل في التعرف على جثة شجرة الدردار وخاصة مع مرور الوقت.

▪︎لكن بعد عام كامل من الحادث استيقظ الناس في مدينة برمنجهام على أغرب شيء يمكن تصوره على الإطلاق...

" من وضع بيلا في شجرة الدردار المسحورة في غابة هاجلي؟ "
" من قتل بيلا ؟"
" من قتل لوبيلا؟"
" من قتل بيلا في غابة هاجلي؟"
" لمذا تخلصتم من جثة بيلا في الغابة ؟"
جمل وُجِدت مكتوبة على جدران في مدينة برمنجهام أثارت دهشة واستغراب الناس وبدأت التساؤلات..
من هي بيلا ؟
هل هي بيلا أم لوبيلا ؟
كيف عرف الكاتب إسمها؟
من وضعها في شجرة الدردار؟
من الذي من مصلحته التخلص منها بتلك الطريقة؟

3a26a72ca00e26d0a6e7c634cc42c3e4

وبالفعل كانت الكتابة بداية لإحدى أغرب الألغاز في تاريخ انجلترا.

••••••••••••••••••••••••••
▪︎الكتابة ظهرت في البداية في مدينة برمنجهام القريبة من الغابة وبعدها بدأت تنتشر بسرعة في كل أنحاء انجلترا، نفس الجمل الغامضة على الجدران .

الشرطة لم تتمكن من معرفة كاتب أو كُتاب العبارات الغريبة وهل فعلا اسم السيدة "بيلا " أم أن الكاتب اختار اسم شائع وكتبه.

▪︎القضية أصبحت قضية رأي عام تتابعها كل انجلترا ولذا كان من الضروري إيجاد حلول أو على الأقل فرضيات لمعرفة هوية هيكل السيدة في شجرة الدردار.
وبدأ مرة أخرى بحث دقيق جدا في الموضوع...

سنة 1944 تقدمت فتاة ليل في برمنجهام ببلاغ إلى شرطة برمنجهام عن إختفاء زميلة لها إسمها" بيلا " منذ ثلاث سنوات دون أي أثر.

المهتمين بالقضية قالوا إنه بدرجة كبيرة جدًا سيدة الشجرة هي "بيلا" نفسها فتاة الليل ولهذا السبب كان كاتب العبارات على الجدران يعرفها لكن لم تكن هذه هي الفرضية الوحيدة للتفسير ...

▪︎عام 1953 تقدمت امرأة من برمنجهام أيضا ببلاغ للشرطة تذكر أن زوجها "جاك موسوب" اعترف للعائلة أنه قام مع رجل هولندي قابله في حانة في القرية بوضع امرأة داخل شجرة.

جاك قال إنه وجد هو والهولندي امرأة ثملة في الطريق فوضعاها في السيارة وهي في غيبوبة ثم وضعاها داخل شجرة حتى تصاب بالرعب حين تفيق ولا تكرر الأمر مرة أخرى.

الغريب أن جاك دخل مصحة عقلية بسبب كابوس ظل يطارده ليل نهار حتى كاد يفقد عقله ...

الكابوس يتلخص في
" امرأة تحدق فيه من داخل شجرة "
جاك مات في المصحة وهو ما زال يحلم بنفس الكابوس.


قصة زوجة جاك لم تذكرها إلا بعد وفاته بعشر سنوات، وما زال هناك لغز في الموضوع...

اليد المقطوعة المدفونة بعيدًا عن الشجرة.
45c064793cb5893051284c62db51a6c0

▪︎من النظريات المثيرة للرهبة والتي تم طرحها لتفسير الجريمة نظرية عالمة الانثربولجيا "مارجريت موراي "
مارجريت افترضت أن الفتاة تم التضحية بها كقربان بشري في طقس سحر أسود أقيم في الغابة .

مارجريت تحدثت عن طقوس سحر وثني يقوم بها الغجر اسمها " يد المجد " يتم فيها قطع يد الضحية .

لكن الفرضية لم تلقى قبول عند كل المتابعين للقضية.

وما زالت فرضيات وأسرار جديدة تظهر في القضية ..

▪︎عام 1953 استقبلت صحيفة في مدينة "ولفر هامبتون" رسالة من امرأة باسم " أنا" تتحدث فيها عن سيدة شجرة الدردار.

" أنا " قالت أن المرأة هولندية إسمها "كلارا بيلا درونكرز " وأنها كانت عضو في شبكة جواسيس ألمان في انجلترا وقُتِلت لهذا السبب.

هنا لابد أن نذكر أن مدينة برمنجهام كان بها الكثير من المصانع الحربية وتم قصفها أكثر من مرة من قبل الألمان في الحرب العالمية الثانية لكن لا دليل على صحة القصة.

▪︎القضية لم يتم كشف سرها مع الزمن ولكنها لم تموت أيضًا ففي العام 2009 حاولت الشرطة إعادت فتحها ، أول ما تم فعله التوجه لجامعة برمنجهام للحصول على هيكل بيلا لكن كانت المفاجأة بعدم وجوده.

لم يعرف أحد أين الهيكل العظمي ولا كيف اختفى أو لماذا ولذلك تصعبت الأمور ورغم ذلك استعان فريق من الباحثين ببعض الصور القديمة لمحاولة عمل صورة تقريبية بالكمبيوتر لبيلا.

وتبقى التساؤلات:
من هي بيلا ؟
لماذا تم قطع ذراعها؟
من مصلحة من إخفاء الهيكل العظمي وعدم الوصول إليه لفحصه جيدًا؟

تمت.
تحياتى أحمد عبد الرحيم
 
مشاركتك في الرد على المواضيع ... تُساهم في تشجيع كاتب الموضوع على تقديم المزيد من العطاء
  • :)
  • :e-dewan:
  • ;)
  • :(
  • :mad:
  • :confused:
  • :cool:
  • :p
  • :D
  • :eek:
  • :oops:
  • :rolleyes:
  • o_O
  • :cautious:
  • :censored:
  • :cry:
  • :love:
  • :LOL:
  • :ROFLMAO:
  • :sick:
  • :sleep:
  • :sneaky:
  • (y)
  • (n)
  • :unsure:
  • :whistle:
  • :coffee:
  • :giggle:
  • :alien:
  • :devilish:
  • :geek:
  • :poop:
  • :ninja:
أعلى