e-Dewan.com
  • اللّٰهُمَّ إِنِّي أَفْتَتِحُ الثَّناءَ بِحَمْدِكَ وَأَنْتَ مُسَدِّدٌ لِلصَّوابِ بِمَنِّكَ، وَأَيْقَنْتُ أَنَّكَ أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ فِي مَوْضِعِ الْعَفْوِ وَالرَّحْمَةِ.
  • ناشر الموضوعAhmad Abdel Rahim
  • تاريخ البدء
  • الردود 0
  • المشاهدات 903

العنوان:
💢 حصري لغز الصورة الأخيرة (مذبحة عائلة تشارلز لوسون)

💢 الموضوع يحتوي على محتوى حصري.

مرحبا ً بك في الــديــوان الإلكتروني

أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز في الــديــوان الإلكتروني.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة, ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

رعب وغموض
  1. مجازر ومذابح
  • التعديل الأخير بواسطة المشرف:
  • المشاهدات: 903
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
لغز الصورة الاخيرة. ( مذبحة عائلة تشارلز لوسون )

▪︎الحقيقة أن تصرف السيد تشارلز ديفيس لوسون لم يكن تصرفاً عاديًا أبدًا.

تشارلز مزارع تبغ يعيش في منطقة ريفية تابعة لولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية.

كان الرجل فقير من طبقة كادحة ، يعول أسرة ضخمة تتكون منه وزوجته فاني وسبعة أبناء..
أربعة بنات وثلاثة اولاد.

نحن الآن في أواخر ديسمبر عام 1929 .

ظل تشارلز ذو ال 43 عام المزارع والمنحدر من أسرة من المزارعين أيضًا يعمل بجد وكد طوال حياته وتعاونه زوجته فاني حتى استطاع تدبير بعض النقود اشترى بها منزل قديم عمره 200 عام لأسرته الكبيرة.
30240761751da1f2e5231caf8c08a129


لم تكن أحوال الأسرة المادية على ما يرام ورغم ذلك فقد قام الرجل بتصرف غير معتاد على الإطلاق من أبناء طبقته.

قبل عيد الميلاد بيوم اشتري تشارلز ملابس جديدة لزوجته وأولاده السبعة ثم اصطحبهم جميعا إلى المدينة لإلتقاط صورة تذكارية في ستوديو هناك .


كان هذا التصرف تبذير للمال وبذخ غير طبيعي وغير عادي.

في الواقع كان الأمر يخفي سرًا ...
سرا رهيبًا لا يعرفه إلا تشارلز ديفيس لوسون نفسه.

في الأستوديو وقفت العائلة بفخر لإلتقاط صورة ظنوا أنها ستكون ذكرى رائعة يتفاخرون بها وسط جيرانهم وأصدقائهم .

Lawson portrait1


يقف في الصورة في الخلف آرثر لوسن 16 عام وشقيقته ماري 17 عام ووالديهم.
ماري كانت تحدق في الكاميرا مباشرة بينما كان والدهم تشالز ينظر نحو اليسار بابتسامه خفيفة بجانبه تقف زوجته فاني تنظر نظرة خاوية وكأنها تنظر إلى مشهد لا يظهر في الصورة وهي تحمل الطفلة الأصغر ماري لو التي تبلغ 4 أشهر فقط .

في الصورة يظهر أفراد العائلة كلهم بالشكل الاتي:
من أعلى إلى اليسار ، آرثر 16 عام ، ماري 17 عام ، تشارلز 43 عام ، فاني 37 عام ، تحمل ماري لو 4 شهور ،
أمامهم يجلس، جيمس 4 أعوام، مابيل 7 أعوام ريموند عامين وكاري 12 عام .

التقطت العائلة الصورة في استوديو في المدينة ثم عادوا سعداء إلى المنزل في الريف.

في اليوم التالي يوم 25 ديسمبر عام 1929 استيقظت ماري البنت الأكبر في الصباح المبكر لإعداد كعكة عيد الميلاد للإستعداد للإحتفال.

بعد قليل خرجت ابنتا تشارلز كاري ومابيل من منزل الأسرة للذهاب إلى بيت خالتهما وعمهما القريب .

لكن خلف حظيرة التبغ التابعة للأسرة
كان ينتظرهما شخص ما يتربص بهما ...
فجأة أطلق الرجل النار من بندقيته على الفتاتين ثم أجهز عليهما بهراوة ضخمة في يده.


لفظت الفتاتين أنفاسهما الأخيرة فقام الرجل بجرهما ودفنهما في الحظيرة نفسها .
كان الرجل هو تشارلز ديفيس لوسون بنفسه.

▪︎ترك تشازلز جثتي الفتاتين وبكل هدوء عاد إلى بيته.

زوجته فاني كانت جالسة في الشرفة، لم تتصور أبدًا أن إطلاق النار القادم من مصدر غير بعيد هو في الواقع رصاصات استقرت في جسد ابنتيها.

عندما رأت تشارلز يحمل بندقيته همت أن تسأله عما يحدث عندها رفع البندقية وبكل حسم أطلق عليها النار .

وفي ذهول وعدم فهم فاضت روح فاني على الفور.
أصدرت الرصاصة دوي هائل في المنزل ،

خرجت ماري على الفور لترى ما يحدث وكانت الرصاصة التالية في جسدها.
عندما رأى الطفلين جيمس وريموند ما يحدث حاولا الفرار برعب هائل لكن رصاصات تشارلز طالتهما أيضًا.

لم يتبق الآن في البيت إلا الرضيعة ذات الأربعة أشهر ماري لو وكان نصيبها هي أيضًا ضربة عنيفة كسرت جمجتها الصغيرة فماتت على الفور.

ويبدو أن آرثر الإبن الأكبر لم يكن في البيت في ذلك الوقت .
أرسله تشارلز في مهمة خارج البلدة قبل ليلة من وقوع الحادث.

لكن آرثر عندما عاد إلى البيت بعد الحادث ووجد الفاجعة المهولة.
والدته وإخوته كلهم جثث هامدة في المزرعة.
الجثث موضوعة على الأرض, ظهورهم للأرض ووجوههم للسماء، أذرعهم متقاطعة فوق صدورهم وأسفل رأس كل منهم قطعة صغيرة من الصخر .
تجمع بعض سكان المنطقة على صرخات آرثر ونداءه المكلوم عليهم.

ذهل الناس من مرأى المذبحة الرهيبة التي ارتكبها تشارلز في أسرته. لكن تشارلز نفسه لم يكن موجود في البيت.

حضرت الشرطة وبدأ البحث عن تشارلز أو جثته لكن خلال ساعات سمع الكل صوت طلقة رصاص قادمة من الغابة .

وهناك كانت جثة تشارلز ملقاة أسفل شجرة من شجر الغابة وفي رأسه طلقة واحدة أنهى بها حياته.

D5d04a6442c971ee58896f4dae76c9fa

الآن جاء وقت البحث عن الأسباب..
وكان هذا الغريب في القضية كلها.

لا هو مجنون ولا مدمن ولا يتعرض لضغوط كبيرة بأي شكل ولا يشك في سلوك زوجته أو نسب أبناءه ولا هو مجرم أو قاتل متسلسل مختل .

في الأشياء والأوراق التي تركها تشارلز والأسرة لم تعثر الشرطة على أي شيء قد يكون دليل أو يشير لأسباب الجريمة.
فقط كان هناك همسات..

مجرد تلميحات خافتة مرتابة بين نسوة أسرة لوسون لكن لا أحد تحدث بشكل علني عن شيء ولا احد اخبر الشرطة بشيء.

تحول منزل أسرة تشارلز ديفيس لوسون في منطقة جيرمانتاون في ولاية كارولينا الشمالية إلى مزار يرتاده السياح لمشاهدة مكان وأثار المذبحة الرهيبة التي وقعت فيه ولمشاهدة كعكة عيد الميلاد التي صنعتها ماري ولم يمسها أحد فظلت
باقية تذكر باليوم المأساوي الدامي في تاريخ المنطقة.

4258f85ec98406b2df02f01e905cef15


دخلت قصة المذبحة الرهيبة فى التاريخ الشعبي الأمريكي على هيئة قصة تُحكى وأغاني كما تم إصدار كتب عنها وفيلم سينمائي كذلك.

5bb484522cf15acf0575ff7ad369678c

6bb6d22dd262b25ecfbc9c78b32b4700


واصل الناج الوحيد من المذبحة آرثر لوسون حياته بعيدًا عن البيت فتزوج وأنجب أربعة أطفال لكنه مات في حادث سيارة عام 1945 .

لم يعرف أي أسباب منطقية لإرتكاب تشالز للمذبحة المريعة على مدار 60 عام كاملة حتى أصبح الموضوع كله طي الكتمان لكن ...

في العام 1990 وبعد أكثر من 60 عام كاملة على المذبحة فجأة تفجر السر الرهيب الذي لم يكن يعرفه أحد أو هكذا ظن الجميع..

سر تشارلز ديفيس لوسون.
انكشف السر عن طريق امرأة ستينية إسمها ستيلا لوسون .

ستيلا هي ابنة أخو تشارلز لوسون نفسه أي أنها ابنة عم القتلى.

اعترفت ستيلا في العام 1990 أنها سمعت والدتها ونساء أخريات من عائلة لوسون يتحدثن عن مذبحة أسرة تشارلز وعن سر غامض أخبرتهن به فاني زوجة تشارلز.

فاني اكتشفت وجود علاقة محرمة بين تشارلز والابنة ماري ذات 17 عام وكانت صدمة هائلة لها لكنها وقتها لم تبح بالسر حفاظًا على الأسرة .مع الوقت اخبرت والدة ستيلا وبعض نسوة الأسرة ويبدو أن الهمسات وصلت لتشارلز.

طرف آخر تحدث عن العلاقة وقتها وهي فتاة إسمها إيلا ماي جونسون صديقة مقربة من ماري.

ذات يوم خلال الأيام الأخيرة أخبرتها ماري سرًا أنها حامل سفاحًا .وأن هذا الحمل هو من علاقة مع والدها تشارلز.

ماري أخبرت صديقتها أن والدتها تعرف بذلك رغم أن تشارلز قد حذرها من إخبار والدتها أو أي شخص وإلا " سوف يحدث بعض القتل "

وكان هذا هو ما حدث بالفعل .

انتقم تشارلز من أسرته كلها بسبب جريمة شنيعة ارتكبها هو في الأساس ولعله الآن يحترق في نيران الجحيم.

تمت.
تحياتي...
أحمدعبدالرحيم
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
أعلى