e-Dewan.com
  • اللّٰهُمَّ إِنِّي أَفْتَتِحُ الثَّناءَ بِحَمْدِكَ وَأَنْتَ مُسَدِّدٌ لِلصَّوابِ بِمَنِّكَ، وَأَيْقَنْتُ أَنَّكَ أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ فِي مَوْضِعِ الْعَفْوِ وَالرَّحْمَةِ.

💢 حصري احذر التيك توك ..3 أسباب تدفعك لتجنب مقاطع الفيديو القصيرة

💢 الموضوع يحتوي على محتوى حصري.

مرحبا ً بك في الــديــوان الإلكتروني

أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز في الــديــوان الإلكتروني.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة, ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

التعديل الأخير:
YouTube keeping you from sleeping bright light from smartphone screen 400px


" سأقوم بمشاهدة بعض مقاطع الفيديو القصيرة على تيك توك ثم سأقوم بإنجاز ما عليي من أعمال " كم مرة قلت لنفسك هذه العبارة ، وكم مرة تفاجأت بأنك أمضيت ساعات من المشاهدة الطويلة وانت لا تفعل شيء سوى التمرير من من مقطع قصير لآخر بدون ملل وللأسف بدون هدف أو فائدة !

أظهرت مجموعة كبيرة من الأبحاث أن الاستخدام المتكرر لوسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يقود إلى الاكتئاب والقلق والشعور بالوحدة وتدني احترام الذات واضطراب النوم. ولكن ليست كل وسائل التواصل الاجتماعي متساوية، وقد بدأت الأبحاث في إظهار مخاطر شكل جديد من المحتوى عبر الإنترنت: "مقاطع الفيديو القصيرة short vedios".

تعد مقاطع الفيديو هذه، التي يمكن أن تستمر في أي تطبيق من بضع ثوانٍ إلى بضع دقائق، أكثر شيوعاً على تيك توك TikTok، ولكنها تظهر أيضًا على منصات مثل YouTube وSnapchat وFacebook وInstagram. وعلى الرغم من أن الأبحاث حول تأثير مقاطع الفيديو القصيرة على الصحة العقلية لا تزال في مراحلها الأولى، إلا أن ما تقترحه حتى الآن قد يدفعك إلى الابتعاد عن هذا النوع من وسائل التواصل الاجتماعي.



مقاطع الفيديو القصيرة تسبب الإدمان

Why is Tiktok So Addictive Experts Weigh in Amid New Safety Feature min

"من بين 30 مليون أمريكي من الجيل Z يستخدمون تطبيق تيك توك TikTok، أفاد ما يقرب من 80% من هؤلاء المستخدمين أنهم شعروا بالإدمان على التطبيق."


إحدى المشكلات المتعلقة بتطبيقات مثل تيك توك TikTok هي أن الفيديوهات القصيرة التي تظهرها خوارزمية التطبيق أمامك تكون مخصصة للغاية. عندما تنضم إلى التطبيق لأول مرة، تتلقى مقاطع فيديو عامة لم يتم عرضها بعد بناء على المحتوى الذي تنجذب إليه. ولكن عندما يتعرف التطبيق على تفضيلاتك، فإنه يقدم مقاطع فيديو تناسب ذوقك. وكلما زادت فترات مشاهدتك للمقاطع القصيرة، يزداد عرض مقاطع مماثلة عليك، وبالتالي جذب انتباهك بطريقة أكبر .

وجدت دراسة أجريت على Douyin، النسخة الصينية من TikTok، أنه عندما يشاهد الأشخاص مقاطع فيديو مخصصة على التطبيق، تتنبه مراكز المكافأة في أدمغتهم، وكذلك المناطق المرتبطة بالإدمان. لا تتنبه هذه المناطق أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو الطويلة. وهذا ليس مفاجئًا، حيث تم تصميم منصات التواصل الاجتماعي لإبقاء المستخدمين منخرطين في تصفحها لأطول فترة ممكنة. ولكن نظرًا لأن هذه التطبيقات تتعلم بسرعة المحتوى الذي يعجب المستخدمين ثم تقدمه لهم على طبق من فضة، فقد يؤدي ذلك إلى بقاء الأشخاص في التطبيق لفترة أطول مما كانوا يعتزمون في الأصل ،وهذا يمكن أن يؤدي إلى سلوك الإدمان.


عادة ما يصبح استخدام الإنترنت مشكلة عندما يقضي الأشخاص الكثير من الوقت على الإنترنت، وهذا هو بالضبط ما تجيده التطبيقات في جعلك تفعله. يرتبط الاستخدام السيء بأعراض تشبه الإدمان مثل فقدان السيطرة، والانسحاب، والفشل في تقليل الاستخدام، وغيرها من العواقب السلبية، وفقًا أجريت عام 2015. الأشخاص الذين يعانون من القلق الاجتماعي أو الذين يعانون من العزلة الاجتماعية هم الأكثر عرضة للإصابة بأعراض تشبه الإدمان.


دماغك والمعلومات الزائدة

The psychology of tiktok brain

"إذا اعتادت أدمغة الأطفال على التغيرات السريعة المستمرة، فإن الدماغ يجد صعوبة في التكيف مع النشاط غير الرقمي حيث لا تتحرك الأشياء بالسرعة نفسها" يقول الدكتور مايكل مانوس، المدير السريري لمركز الانتباه والتعلم في مستشفى كليفلاند كلينك للأطفال"


بالطبع، نظرًا لأن مقاطع الفيديو القصيرة هذه هي شكل جديد من أشكال منصات التواصل الاجتماعي، فمن المحتمل أنها تأتي مع جميع المشكلات الأخرى التي ارتبطت بها وسائل التواصل الاجتماعي. وعلى الرغم من أن الأبحاث لا تزال جارية حول كيفية تأثير مقاطع الفيديو القصيرة بالضبط وما إذا كانت أفضل أو أسوأ لصحتنا العقلية من الأشكال الأخرى لوسائل التواصل الاجتماعي، فقد أظهرت أن "اضطراب استخدام تيك توك TikTok" يرتبط بفقدان الذاكرة وكذلك الاكتئاب والقلق والتوتر.

يمكن أن تعبث الفيديوهات القصيرة بالعقل من خلال التأثير على مدى انتباهك. نحن ننتقل بسرعة كبيرة بين مقاطع الفيديو، ونقوم بالتمرير مباشرة عندما يتحدث شخص ما ببطء شديد جدًا بحيث لا يجذب اهتمامنا، وقد يؤدي ذلك إلى جعل تركيزنا أسوأ مما هو عليه .

قد يكون للفيديوهات القصيرة تأثيرات سلبية بشكل خاص على الأطفال والمراهقين، الذين لا تزال أدمغتهم في طور النمو. عادة ما يواجه الأطفال صعوبة في الاستخدام الواعي و الموجه مقارنة بالبالغين، وقد يؤدي تطبيق TikTok إلى تقصير مدة التركيز والانتباه لدى الأطفال مما يجعل من الصعب التركيز على مهام أكثر اتساعًا أو تعقيدًا. قد تلاحظ أن انتباهك يبدأ في التراجع بسرعة عند قراءة كتاب أو مشاهدة مقطع فيديو أطول. يبدأ نفاد الصبر بالتسلل إليك بسرعة، والمهام التي كان من السهل التركيز عليها في السابق، يغدو الآن أسهل إليك أن تبتعد عنها.


مشكلة الدوبامين

TikTok addiction

"الدوبامين ناقل عصبي يشارك بشكل كبير في مراكز المكافأة والمتعة في الدماغ والتي تتنبه عندما يشاهد الأشخاص مقاطع فيديو تيك توك القصيرة."

يمكن أن يؤدي الإشباع الفوري الذي توفره مقاطع الفيديو القصيرة إلى تحفيز استجابة الدوبامين في الدماغ، مما يؤدي إلى الرغبة في المزيد والمزيد من المحتوى. يمكن أن يتحول هذا بسرعة إلى هوس غير صحي يمكن أن يتداخل مع الحياة اليومية والمسؤوليات.بدلًا من أن يمنحنا المتعة في حد ذاتها، كما يُعتقد عادةً، يحفزنا الدوبامين على القيام بأشياء نعتقد أنها ستجلب لنا المتعة.

بعد مشاهدة مقاطع الفيديو القصيرة، يدخل الشخص في حالة عجز في الدوبامين. قالت الدكتورة آنا ليمبكي، طبيبة نفسية في جامعة ستانفورد، لمجلة Teen Vogue: "مشكلة الأشياء التي تطلق الكثير من الدوبامين مرة واحدة هي أن أدمغتنا يجب أن تعوض ذلك". وتوضح " نختبر ارتفاعًا في الدوبامين تحسبًا لفعل شيء ما، وكذلك أثناء القيام به ، مما يجعلنا نريد الاستمرار في القيام به. بمجرد الانتهاء من ذلك، نختبر هبوطًا في مستوى الدوبامين لذا ندخل في حالة نقص الدوبامين. هذه هي الطريقة التي يتولى بها الدماغ عملية التنظيم الذاتي أو التوازن: إذا كان هناك انحراف كبير للأعلى، فسيكون هناك انحراف للأسفل. "

عندما نفرط في استهلاك الأشياء الممتعة، فإن التوازن يعني أن دماغنا يعوض ذلك عن طريق خفضنا إلى الأسفل والأسفل. في كل مرة يصبح الأمر أقل متعة، لكننا في النهاية نصبح معتمدين على تلك المحفزات و ندور في هاوية البحث عن المتعة. يتيح العالم الرقمي الإفراط في ذلك على نطاق لم يسبق له مثيل لأنه لا توجد قيود عملية تجبرنا على التوقف.




لتقليل مقاطع الفيديو القصيرة والأشكال الأخرى من وسائل التواصل الاجتماعي، يوصي بعض الخبراء . بدلًا من استبعادها تمامًا من حياتك، حاول تقييد استخدامك لوسائل التواصل الاجتماعي في فترة زمنية معينة خلال اليوم . عندما تشعر برغبة في فتح تيك توك TikTok، افعل شيئًا آخر مثل قراءة صفحة من كتاب بدلاً من ذلك لتكييف نفسك ضد الاستسلام لهذه الرغبة. أو بدلاً من الاعتماد على قوة الإرادة، يمكنك تنزيل تطبيق يمنعك من استخدام تطبيقات الوسائط الاجتماعية بعد الوصول إلى الحد الزمني اليومي الخاص بك.


يمكن أن يكون المحتوى القصير مسليًا وسهل الاستهلاك، ولكن هذا كل ما في الأمر. هناك أيضًا الكثير من المحتوى المفيد ، ولكن المشكلة تكمن في أنها مصممة لتستمر في التمرير اللانهائي . حتى لو تعلمت شيئًا ما، فسوف يتشتت انتباهك بسرعة وغالبا لن تتذكره فيما بعد . من المهم أن تأخذ خطوة إلى الوراء وتكون على علم بذلك بأضرار مقاطع الفيديو القصيرة وتعمل على التقليل من مشاهدتها.
 
التعديل الأخير:
يشـهب
مقالتك تلقي الضوء على مهمة جداً، و تسلط الضوء على التأثيرات تيك توك السلبية. أعجبني تقديمك لوجهة نظر موضوعية باستخدام المقالات العلمية و الدلائل و البراهين.

في رأيي. يتطلب توازنًا بين الاستمتاع بمحتوى الإنترنت وبين الحفاظ على صحة العقل والتركيز.
شكراً لك :giggle:
يجب عليك تسجيل الدخول أو حساب جديد لمشاهدة المحتوى
 
تعليق
أعلى