💢 حصري - لغز اختفاء إيمانويلا أورلاندي (جريمة الفاتيكان) | الديوان الإلكتروني
e-Dewan.com
  • ناشر الموضوعAhmad Abdel Rahim
  • تاريخ البدء
  • الردود 0
  • المشاهدات 172

الموضوع:
💢 حصري لغز اختفاء إيمانويلا أورلاندي (جريمة الفاتيكان)

الموضوع يحتوي على محتوى حصري.

مرحبا ً بك في الــديــوان الإلكتروني

أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز في الــديــوان الإلكتروني.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة, ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

  • التعديل الأخير بواسطة المشرف:
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
لغز اختفاء إيمانويلا اورلاندي (جريمة الفاتيكان )


مقدمة
▪︎السيد أركولي أورلي يعمل كموظف في بنك الفاتيكان ويعيش مع أسرته داخل حدود الفاتيكان.
كانت أسرة الرجل أسرة متدينة جدًا ومحافظة.
أركولي لديه ابنة فتاة جميلة إسمها

إيمانويلا.
كانت إيمانويلا في العقد الثاني من عمرها، فتاة متفوقة تدرس في جامعة في روما كما كانت تدرس الموسيقى.

بالنسبة للموسيقى كانت تدرسها أثناء إجازتها فتذهب لحصة الموسيقى ثلاث مرات كل أسبوع في مدرسة اسمها مدرسة توماسو لوديفيكو دي فيكتوريا وهي مدرسة تابعة لمعهد الموسيقى المقدسة التابع للفاتيكان .

إيمانويلا كانت تشارك في العزف في جوقة في كنيسة داخل الفاتيكان.
مدرسة الموسيقى كانت في روما نفسها.
كانت إيمانويلا تستقل الحافلة إلى روما
وتنزل منها لتسير مسافة قصيرة حتى مكان المدرسة.

يوم 22 يونيو عام 1983 إيمانويلا ذهبت إلى روما كالعادة لدرس الموسيقى .

بعد أن وصلت روما اتصلت من هاتف عمومي بأسرتها وأخبرت أختها أنها سوف تتأخر بعض الوقت بعد درس الموسيقى رغم أنها بجوار المدرسة لكنها قالت إنها تلقت عرض من شركة
(AVON)
لمستحضرات التجميل للعمل معهم وأنها سوف تذهب لمقابلة مسؤول في الشركة بعد الدرس.

لم توضح إيمانويلا كيف ولا متى ومن قدم لها العرض ؟!

أختها اعترضت على التصرف وطلبت منها أن تنتظر حتى تخبر والديها وتعرف رأيهم لكن يبدو أنها أصرت على رأيها.

يرجح أن إيمانويلا ذهبت إلى مدرسة الموسيقى وبعد الدرس ذهبت مع زميلاتها إلى المحطة وهناك انفصلت عنهم وكانت تلك آخر مرة تظهر فيها...

لم تصل إيمانويلا الى بيتها أبدًا وعندما تأخر الوقت وحل الظلام شعرت أسرتها بالقلق الشديد فبدأت البحث عنها.

إحدى زميلاتها قالت إنها شاهدتها تركب سيارة BMW ضخمة سوداء اللون زجاجها مظلل بالكامل ولا يظهر أي شيء بداخلها.

أبلغت الأسرة الشرطة الإيطالية وبدأت عملية بحث عن أغرب حالة إختفاء في تاريخ إيطاليا الحديث كله.
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
▪︎الفصل الأول ( محمد علي آغا )
.........................
▪︎بدأت الشرطة الإيطالية التحرك للبحث عن إيمانويلا في روما بناءًا على المعلومات المتوفرة لديها.

معلومات عن الفتاة نفسها لكن بالنسبة للسيارة للأسف لم يكن هناك أي معلومات عن أرقامها أو ركابها أو غيره.

بدأت كذلك الصحافة الإيطالية في النشر عن الفتاة واختفاءها .
وبدأت تصل للشرطة بعض الشهادات
من أشخاص مختلفين.
وبعد عدة أيام قليلة من انتشار غياب إيمانويلا اتصل بالشرطة شخص ذكر أن إسمه بيير لويجي ، عمره 16 سنة ويبدو أن الفتى كان على معرفة بإيمانويلا فقد قال أنه قابلها في مساء يوم الإختفاء عن ميدان نافونا في روما.
بيير لويجي وصف بالتفصيل شكل وملابس إيمانويلا وكذلك نظارتها والجيتار الذي كانت تحمله.

قال الفتى أنها أخبرته أنها سوف تذهب لقص شعرها ثم تذهب لشراء بعض الأشياء من محل ( AVON) لأدوات التجميل.
لويجي ذكر ملحوظة تبدو غريبة..
قال أن إيمانويلا أطلقت على نفسها اسم " بارباريلا " !
▪︎بعد عدة أيام أخرى إتصل رجل قال أنه يملك حانة قريبة من مدرسة إيمانويلا الموسيقى وأن إسمه ماريو .

عندما رأى ماريو صور إيمانويلا في الصحف وعلم قصتها تذكر موقف حدث لها معه.
ماريو أخبر الشرطة أن تلك الفتاة حضرت إلى حانته في هذا اليوم،
كانت قد قصت شعرها وتزينت ،أخبرته أن إسمها بارباريلا.
بعد بعض الوقت طلبت منه أن يعيدها إلى منزلها لتحضر حفل زفاف أختها لكنه لم يفعل ولم يرها بعد ذلك.

بعد وصول تلك الأخبار إلى الصحافة بدأت تنتشر
نظرية تفسر إختفاء إيمانويلا...
النظرية تقول أن إيمانويلا كانت على علاقة برجل في روما وأنها في ذلك اليوم تزينت لمقابلة هذا الرجل ثم هربت معه واختفت.

كانت النظرية صادمة ومؤذية لوالد إيمانويلا وأسرتها المتدينة بشدة ورغم ذلك لم تقبل الأسرة النظرية تمامًا وإنما واصلت البحث عنها بالتوازي مع بحث الشرطة.

▪︎السيد أركولي كان على علاقة معرفة وصداقة ببابا الفاتيكان نفسه ،
البابا يوحنا بولس الثاني..

في خطبته في كنيسة القديس بطرس يوم الأحد 3 يوليو من نفس العام قام البابا بإطلاق نداء للبحث عن إيمانويلا كما دعى من اختطفها أو يحتجزها لإعادتها إلى أهلها.
بعد دعوة البابا بدأت القصة تأخذ منحى آخر...
▪︎وصلت اتصالات للشرطة والسلطات في الفاتيكان وروما .
الإتصالات كانت من جهات مجهولة تخبرهم أنهم يحتجزون إيمانويلا وأن الفتاة حية وبحالة جيدة وهم على إستعداد لإطلاق سراحها وإعادتها سالمة إلى أهلها لكن على السلطات الإيطالية دفع مقابل هام جدًا..
المقابل كان إطلاق سراح محمد على آغا.

أولى المكالمات جاءت يوم 6 يوليو من رجل يتحدث بلهجة أمريكية ، اتصل بوكالة أنباء في روما وذكر ان امامهم مدة 20 يوم لإطلاق سراح محمد على آغا مقابل الإفراج عن إيمانويلا.
الرجل قال أن ماريو الذي ذكر أنه صاحب الحانة وكذلك الفتى بيير لوجي الذي اتصل بهم ، الإثنين ينتميان لمنظمة الذئاب الرمادية.
▪︎مكالمة أخرى وردت يوم 8 يوليو من شخص آخر اتصل بزملاء إيمانويلا وطلب منهم اخبار السلطات بأن أمامهم 20 يوم لإطلاق محمد مقابل إيمانويلا.
الرجل ذكر أنه ترك دليل على وجود إيمانويلا معهم في سلة مهملات قريبة منهم .

الشرطة وجدت فيها بطاقة إيمانويلا الخاصة بمدرسة الموسيقى وصفحة مكتوبة بخط يد الفتاة لكنها لم تعتبرها دليل كاف على وجودها معهم.
لكن السؤال الآن هو :
من هو محمد على آغا؟

FB IMG 1662789028538
▪︎ يوم 13 مايو عام 1981 ،
كان موكب البابا يوحنا بولس الثاني بابا الفاتيكان الجديد الذي مضى على جلوسه فوق كرسي البابوية فقط ثلاثة سنوات بعد موت البابا السابق يوحنا بولس الأول.
كان البابا يمر أمام كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان وفجأة تلقى الرجل رصاصتين في بطنه ويده اليسرى بينما أصابت رصاصة ثالثة عجوز أمريكية متواجدة وأصابت رصاصة رابعة فتاة جامايكية صغيرة السن.
FB IMG 1662789031177

▪︎تمكن الجمهور الحاضر من القبض على مطلق الرصاص ونزع المسدس الذي كان بحوزته وعلى الفور اقتادته الشرطة الإيطالية بينما تم نقل البابا إلى المستشفى وإجراء جراحة عاجلة له تمت بنجاح ونجا البابا من محاولة الإغتيال.

أثناء التحقيق مع محمد على آغا اعترف أنه ينتمي إلى منظمة إسمها "الذئاب الرمادية " .
الشرطة الإيطالية عرفت سجل الرجل الإجرامي.
في العام 1979 أطلق الرصاص على أحد الصحفيين في اسطنبول وقتله وبعد عامين من الهروب تسلل إلى إيطاليا بهوية مزيفة.
الشرطة الإيطالية عثرت مع محمد على آغا على مذكرات كتب فيها أنه سوف يقوم بإغتيال البابا احتجاجًا على سياسة الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفيتي والحرب في أفغانستان والسفادور.

▪︎تمت محاكمة الرجل وأثناء المحاكمة اعترف بمحاولة اغتيال البابا بشكل منفرد وبانتماؤه لمنظمة الذئاب الرمادية ونال حكم بالسجن المؤبد في إيطاليا وكان في تركيا قد تم الحكم عليه أيضا بالسجن المؤبد في اغتيال الصحفي.
بعد مرور سنة من سجن محمد علي بدأ الرجل يقر باعترافات مذهلة بالنسبة للشرطة الإيطالية.
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
▪︎محمد علي آغا قال أن المخابرات البلغارية وكي جي بي (المخابرات السوفيتية) هم من كان خلف التخطيط لإغتيال البابا.

الإعترافات الجديدة أخذت القضية في طريق آخر أخطر ألف مرة ولذلك كانت تستدعي تحقيقات أوسع وأكثر دقة.

السلطات الإيطالية أخذت الموضوع على محمل الجد وبدأت تحقيقات واسعة في الأمر من المؤكد أن مخابرات دول أخرى من الحلف تدخلت فيها لكنها في النهاية وصلت لطريق مسدود فلم تستطع الأجهزة الأمنية إثبات تورط بلغاريا أو الإتحاد السوفيتي في القضية ولذلك تم إغلاقها.
كما أنهم لاحظوا أن محمد على نفسه
غير متزن عقليًا.
أمضى الرجل 15 عام في السجن وفي عام 2000 سامحه البابا يوحنا بولس وطلب من السلطات الإيطالية الإفراج عنه وهذا ما تم بالفعل .
لكن إيطاليا سلمت الرجل لتركيا ليكمل هناك محكوميته في قضية اغتيال الصحفي في اسطنبول حيث قضى ثمانية سنوات أخرى.
عند الأفراج عن محمد علي من إيطاليا قال في تصريحات أن إيمانويلا ما زالت حية وتعيش في تركيا رهينة عند منظمة الذئاب الرمادية.
لكن القصة فيها شك كبير.

▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
▪︎الفصل الثاني ( جريمة مقدسة)
...............................
▪︎تشعر أن هناك شيء غير منطقي في قصة محمد علي آغا...
كيف وصلت الأدلة لمن أدعوا إنهم زملاء محمد في المنظمة ؟
لن اصدمكم إن قلت أن أحد تلك الأدلة كانت تسجيل صوتي بصوت إيمانويلا وصل للشرطة للتأكيد على أن الفتاة مع منظمة الذئاب الرمادية.

ورغم ذلك لماذا لم تأخذ الشرطة الأمر على محمل الجد وتحاول التفاوض معهم ؟

بالمناسبة حصل أحد المتصلين بالفعل على رقم تليفون وزير خارجية الفاتيكان وظل يتواصل معه لفترة ثم توقف كل شيء.
لم تصل الشرطة لمكان الرجل لأنه كان يتصل من كبائن هاتف عامة في روما ..

هناك شيء غير مريح لكن ما هو؟

لماذا أشعر أن إقحام قصة محمد على آغا في الموضوع كان على سبيل الإلهاء وجذب الإنتباه بعيدًا عن القصة الحقيقة التي حدثت ؟
حتى قراءة آخر كلمة لم نكن نعلم لكن الآن سوف نعرف كل شئ.
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
▪︎فجأة بدأت تتناثر أقاويل داخل الفاتيكان تتحدث عن مصير إيمانويلا.

ظهرت فرضية تقول أن الفتاة أغتصبت بوحشية ثم قتلت ودفنت جثتها في مكان مجهول.
أما المغتصب فهو أحد رجال الكرسي البابوي.
بمعنى أن المغتصب هو أحد كبار مساعدي البابا يوحنا بولس نفسه ولذلك كان لابد من التغطية على الفضيحة التي لو عُرفت سوف تهز الفاتيكان كله.

▪︎كثرت الشائعات وانتشرت بشدة ووصلت لرأس الفاتيكان نفسه ولعائلة إيمانويلا التي لم تتوقف عن البحث عنها مع مرور السنوات.
FB IMG 1662789025699

خلال تلك السنوات لم تتوقف زيارات ممثلين رسميين من الفاتيكان لعائلة الفتاة.

بعد انتشار شائعة إغتصاب وقتل إيمانويلا على يد أحد رجال الفاتيكان بدأت تحدث مظاهرات أمام كنيسة القديس بطرس في قلب الفاتيكان نفسه للمطالبة بكشف حقيقة ما حدث لإيمانولا لكن تلك المظاهرات لم تؤدي إلى أي نتيجة.

▪︎على مدار السنوات أبقت أسرة إيمانويلا على قضية الفتاة حية من خلال حمل صورها والتظاهر في الفاتيكان.
وفي ذكرى يوم إختفاء إيمانويلا ظل والدها كل عام يذهب إلى ساحة القديس بطرس وهو يحمل صورة ابنته مطالبًا بعودتها أو معرفة مصيرها.

وصلنا للعام 2012 ،

الآن الجالس على الكرسي البابوي هو البابا بيندكت.
في هذا العام ظهرت نظرية غربية جدًا تفسر ما حدث لإيمانولا...
القس جابريلي أمورث هو أحد رجال كنيسة روما،
اشتهر عن الرجل موضوع طرد الأرواح الشريرة والقيام ببعض الأعمال الروحانية.

خرج القس جابريلي بنظرية تقول أن إيمانويلا مدفونة في قبر في كنيسة أبوليناريس في إيطاليا وأن إيمانويلا قتلت بعد إغتصابها.
السؤال الآن من هو صاحب القبر الموجود في كنيسة أبوليناريس.

كانت هذه هي المفاجأة الغريبة التي ذكرها القس جابريلي وكان على الشرطة الذهاب للقبر وفتحه والبحث عن جثمان إيمانويلا وهناك قابلتهم مفاجأة كبيرة .
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
القس جابريلي قال أن ألمافيا هي من اختطفت إيمانويلا وأن أحد زعماء المافيا اغتصبها وقتلها وجثتها موجودة في قبر زعيم المافيا انريكو دي بيديس في كنيسة أبوليناريس.

أخذت الشرطة المعلومات على محمل الجد وذهبت إلى القبر وفتحته .
وهناك وجدت الشرطة بالفعل عظام لجثة أخرى لكن مع تحليل الجثة ثبت أنها ليست لإيمانولا ولكن لشخص آخر مجهول الهوية ربما كان أحد ضحايا المافيا.
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
الفصل الثالث
(الملاك سوف يرشدكم )
▪︎عادت القضية لنقطة الصفر مرة أخرى وبدأ الناس ينسونها حتى عام 2018 .

قررت سفارة الفاتيكان في روما إجراء بعض التجديدات فيها،

اثناء العمل في أرضية المكان فوجيء العمال بوجود هيكل عظمي مدفون في أرضية السفارة .
على الفور تم إبلاغ الشرطة التي حضرت وتحفظت على الهيكل العظمي للفحص والتحقيق
وأغلقت السفارة كلها بينما تم مواصلة الحفر بواسطة الشرطة والبحث في السفارة كلها .

خلال أيام ظهر هيكل عظمي ثاني مدفون في أرضية السفارة .ثم ثالث ورابع وبدأت بوادر فضيحة عالمية تعصف بالفاتيكان ولكن ...

يبدو أن مصالح وأمور سياسية كانت أكبر من القضية نفسها رغم العثور على الكثير من الهياكل العظمية وأغلبها لفتيات في أرضية السفارة.
تم التستر على الأمور تمامًا رغم تسرب ملعومات للصحافة في البداية.

بعد فحص الهيكل العظمي الأول خرج الطبيب ليقول أنه يعود لامرأة في الثلاثين من عمرها بينما أثبتت تحاليل الحمض النووي أن جثة إيمانويلا غير موجودة في السفارة.
محامي الفاتيكان ذكر بشكل قاطع أن قضية إيمانويلا بالنسبة لهم قد تم اغلاقها بشكل نهائي ولا مجال للعودة إليها
بينما يصر محامي عائلة أورلي على إبقاء القضية مفتوحة ويوجه اتهاماته للفاتيكان نفسه.
بالمناسبة يرفض الرجل تمامًا قصة محمد على آغا ويعتبرها مقحمة على القضية لإبعاد الأنظار عن المجرم الحقيقي .
▪︎▪︎▪︎▪︎
قبل أن ينقشع دخان فضيحة جثث سفارة الفاتيكان في روما حدث شيء آخر غريب في قضية إيمانويلا أورلاندو.
وصل خطاب عن طريق البريد إلى أسرة إيمانويلا من مصدر مجهول
يقول لهم أن جثة الفتاة مدفونة في المقبرة الألمانية في روما والتي تتبع الفاتيكان.
IMG 20220910 WA0004

مرسل الخطاب كتب جملة غريبة جدا في آخره :
" ابحثوا حيث يرشدكم الملاك "
الجملة كما يبدو هي نوع من الشفرة.

الشرطة الإيطالية حصلت على إذن من الفاتيكان بعد عدة محاولات لتفتيش المقبرة.
داخل المقبرة وجدت الشرطة تمثال لملاك فوق قبر مكتوب عليه " ارقد بسلام "
أدركوا أن هذا هو ما يقصده كاتب الخطاب.
بالفعل تم فتح القبر لكنهم لم يجدوا فيه أي شيء.
لا يوجد رفات لأي شخص مدفون هناك.

بالتحقيق مع حارس المقبرة ذكر أنه تم تجديدها عام 2010 وربما تم نقل كل الرفات والعظام الموجودة فيها إلى مكان آخر لا يعرفه هو .
وعادت القضية لأول نقطة بدأت منها مرة أخرى.
الآن الموقف هو :

عائلة ومحامي إيمانويلا يصرون على اتهام الفاتيكان ومواصلة التحقيق في القضية.
الفاتيكان يصر على أن القضية قد تم إغلاقها للأبد ولن تفتح مرة أخرى.

تدخل السياسة طمس حقائق كان يمكن أن تظهر حقيقة ما حدث لإيمانولا بالفعل .
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
من وجهة نظري هناك أربع نظريات لتفسير ما حدث لإيمانولا:
▪︎ قصة محمد علي آغا ومنظمة الذئاب الرمادية.
▪︎الإختطاف والقتل على يد ألمافيا.
▪︎تورط أحد رجال الفاتيكان في إختطاف واغتصاب وقتل إيمانويلا.
▪︎آخر نظرية يمكن أن يكون ما حدث غير كل ذلك ويتعلق بما لا نعرف..
تمت.
▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎▪︎
أحمد عبد الرحيم
 
مشاركتك في الرد على المواضيع ... تُساهم في تشجيع كاتب الموضوع على تقديم المزيد من العطاء
  • :)
  • :e-dewan:
  • ;)
  • :(
  • :mad:
  • :confused:
  • :cool:
  • :p
  • :D
  • :eek:
  • :oops:
  • :rolleyes:
  • o_O
  • :cautious:
  • :censored:
  • :cry:
  • :love:
  • :LOL:
  • :ROFLMAO:
  • :sick:
  • :sleep:
  • :sneaky:
  • (y)
  • (n)
  • :unsure:
  • :whistle:
  • :coffee:
  • :giggle:
  • :alien:
  • :devilish:
  • :geek:
  • :poop:
  • :ninja:
أعلى