💢 حصري - لغز الوحش ذو ال 21 وجه. | الديوان الإلكتروني
e-Dewan.com
  • ناشر الموضوعAhmad Abdel Rahim
  • تاريخ البدء
  • الردود 1
  • المشاهدات 253

الموضوع:
💢 حصري لغز الوحش ذو ال 21 وجه.

الموضوع يحتوي على محتوى حصري.

مرحبا ً بك في الــديــوان الإلكتروني

أهلا وسهلا بك زائرنا العزيز في الــديــوان الإلكتروني.

انظم إلينا و تمتع بتجربة رائعة, ستجد كل ما تبحث عنه.

التسجيل مجاني بالكامل

التعديل الأخير بواسطة المشرف:
لغز الوحش ذو ال21 وجه.
---------------------------------------
شركة جاليكو هي شركة يابانية عملاقة في مجال التغذية،

سنة 1984 مديرها كان إسمه " ايزاكي كاتوهيسا " فجأة وهو عائد إلى منزله في يوم من شهر مارس اعترض طريقه اثنين ملثمين أمام المنزل وقيدوه وحملوه لمكان مجهول.

كان واضح أن العملية خطف لطلب فدية لأنه وفي اليوم التالي لعملية الخطف اتصل شخص بمقر الشركة وطلب منهم فدية ضخمة جدا عشرات الملايين ومائة سبيكة ذهبية.

وبسرعة انتشر الخبر في اليابان كلها وبدأت الشرطة تتحرك للبحث عن مكان "إيزاكي " وفي نفس الوقت الشركة كانت تدرس كيفية التصرف في هذه الورطة .

لكن فجأة هبط الحل على الكل من حيث لا يحتسبوا ..
الحل كان على هيئة "إيزاكي" نفسه.
نعم بالفعل كما قرأت..


إيزاكي استطاع إنه يهرب من الخاطفين ويرجع بيته قبل دفع الفدية.
صورة ل ايزاكى
Monster bg001

تحقيقات الشرطة وقتها لم تتوصل لهوية الخاطفين لكن الموضوع لم ينته عند عودة ايزاكي...

في الواقع الموضوع بدأ هنا ..

بعد الحادث بوقت قليل
اندلع حريق ضخم في جراج شركة جاليكو .
الحريق كان كبير لدرجة إنه طال وأتلف تقريبًا كل السيارت الموجودة في جراج الشركة العملاقة.

الحادث كان صدمة كبيرة للشركة .

لكن قبل أن يتم التحقيق فيه ويعرفوا أسبابه حدث شيء آخر. وصلت رسالة تهديد لمقر الشركة نفسها.

الرسالة كان مرفق بها عبوة بلاستيكية مغلقة بإحكام.

تخيلوا ماذا كان بداخل العبوة ؟

كمية صغيرة من حمض الهيدروكلوريك !
الرسالة وصلت وقد سببت فزع هائل في الشركة كلها ..

حمض الهيدروكلوريك أى أنه يقصد حرق وتشويه الموظفين .

العبوة كان معها رسالة مكتوبة،
رسالة تهديد باحراق الشركة نفسها هذه المرة وموظفيها وليس فقط سياراتهم.
أغرب ما في الرسالة كان التوقيع في آخرها...

" الوحش ذو الواحد وعشرن وجه "

E Dewancom

اسم غريب ومرعب وغير معتاد بالطبع.
لكن بالنسبة لليابانيين الإسم لم يكن غريب.

ببساطة لأن الإسم نفسه كان مستوحى من مجموعة حلقات بوليسية يابانية شهيرة في هذا الوقت.

ويبدو أن الأشخاص أو الشخص صاحب التهديدات تأثر بها بشدة فقرر القيام بأعمال تتحدى ذكاء الشرطة والسلطات في اليابان.

لكن السؤال :
لماذا هذه الشركة بالتحديد؟
وهل الدافع هو الحصول على فدية ضخمة بالفعل ؟!
شك كبير جدًا حول ذلك.

لنترك الأسئلة ونكمل الموضوع .

قبل أن تستفيق الشركة من صدمة حريق الجاراج أو صدمة خطاب التهديد بحرق الشركة العملاقة بموظفيها وصلهم خطاب آخر من "الوحش ذو الواحد وعشرون وجه "

هذه المرة الخطاب كان أقوى بمراحل لدرجة أنه سبب رعب وفزع هائل في الشركة نفسها وعند الشرطة والسلطات اليابانية وفي اليابان كلها


رغم إنه كان يحتوي فقط على عبارة واحدة ليس أكثر...
" الحلويات التي انتجتها الشركة مؤخرًا تم تسميمها بالسيانيد "

الرسالة قلبت اليابان رأسًا على عقب.

تحذيرات في وسائل الإعلام واتصالات محمومة بالشرطة وبالمتاجر في كل أنحاء اليابان، وخلال وقت قصير تم سحب كل منتجات الشرطة من
الحلويات في كل أنحاء اليابان .
Db27de23f11ba37b8a92f037a03447db


تخيلوا نتيجة ذلك على الشركة نفسها،
كانت نتيجة كارثية بالفعل...

خسائر أكثر من عشرين مليون ين ياباني مع توقف خطوط إنتاج وتسريح عشرات العمال وأسهم تهوي للحضيض


بالإضافة لدرجة رهيبة من الرعب والفزع والشك سادت اليابان كلها.

على الطرف الآخر السلطات اليابانية خصصت المئات من رجال الشرطة والمحققين لمتابعة القضية ودراستها بدقة غير مسبوقة بدءا من اختطاف إيزاكي حتى آخر خطاب ..

لكن كان مصير التحقيقات فشل ذريع
وكأن الوحش ذو الواحد وعشرن وجه مجرد شبح لا وجود له في العالم الحقيقي.

أصبحت القضية تحدي خطير للسلطات اليابانية وفي غمرة الأحداث وصلت الشرطة نفسها رسالة من الوحش.

كانت أغرب رسالة يمكن تصورها...

رسالة الإعتراف.
---------------------------------------------------

هذا الرجل كان واثق في نفسه بشكل غريب فعلًا...

أرسل رسالة للشرطة اعتبرت مهينة لهم جدًا.

ببساطة لأنه حدد فيها كيفية دخوله شركة جاليكو ، وكيفية كتابة الرسائل والآلة الكاتبة التى استخدمها والمكان الذي وجد فيه العلبة الصغيرة التي وضع فيها حمض الهيدروكلوريك.

ورغم كل ذلك ورغم التحدي المستفز للشرطة فإنهم لم يعثروا على أي شيء يدل عليه.

بعد هذه الرسالة استمر يرسل رسائل التهديد نفسها لشركة جاليكو ،

وتخيلوا كيف أصبح وضع الشركة ..
لكن بعد بضعة رسائل تهديد فجأة أرسل رسالة أخيرة للشركة يقول فيها :

" إننا نسامح جاليكو "


بعدها توقفت الرسائل تمامًا للشركة ،

لكن الوحش وجه رسائله وتهديده لشركة أخرى وكانت شكرة اغذية أيضًا اسمها "موريجانا "

أول رسالة خاصة بالشركة وجهها الوحش للصحافة .

الرسالة كانت موجهة للأمهات في اليابان قال فيها أنه قام بتسميم 20 عبوة حلويات باسم شركة موريجانا.

الرسالة أثارت موجة هائلة من الذعر في اليابان كلها أيضًا .

لكن يبدو أن الوحش لم يكن يقصد قتل أطفال
لكن فقط يقصد إلحاق ضرر وأذى هائل بالشركة ولذلك كتب على العبوات التى قام بتسميمها :
"خطر ..يحتوي على مواد سامة "

ولذلك أمكن العثور على ال 20 عبوة.

كاميرا فيديو في متجر صورت رجل يضع قطعة حلوى على الرف ،كان يخفي وجهه بقبعة ولذلك الشرطة لم تستطع التعرف عليه .
صورة الرجل فى الفيديو
32350b930b9f3aefe126dceb863834a3

وصلت رسالة جديدة للصحافة من الوحش يقول فيها :
" أعزائي ضباط الشرطة الأغبياء ،
لا تكذبوا ...تبدأ كل الجرائم بكذبة،
ألا تعرفون ذلك...يبدو أنكم في حيرة "

استمرت رسائل الوحش للشركة وزادت ثقته في نفسه وخاصة إن الشرطة لم تصل لأي شيء يخصه.

وسع دائرة نشاطه وأرسل رسائل تهديدات لشركات حلويات وأغذية أخرى.

لكنه في إحدى الرسائل قال أنه مستعد أن يتوقف عن تهديداته مقابل 50 مليون ين .
لم يكن أمام الشرطة والشركات المهددة إلا تنفيذ أوامر الوحش وبالفعل تم جمع المبلغ.

الوحش وضع لهم خطة للتسليم
الشخص الذي معه الأموال يركب القطار المتجه إلى كيوتو ، في المكان الذي يجد فيه راية بيضاء موضوعة يلقي بالنقود الموضوعة في طرد مغلق .

رجل شرطة متخفي ركب القطار المتجه لكيوتو وبدأ يلاحظ الركاب كلهم أثناء تنفيذ العملية .

لاحظ وجود رجل مريب في تصرفاته،
رجل الشرطة قال إن أوضح ما فيه عينيه التى مثل عيون الثعلب ، لكنه فشل في ابقائه تحت المراقبة وهرب منه الرجل في محطة كيوتو.


ولكن الراية البيضاء لم تظهر ولم يتم إلقاء النقود من القطار.

بعد وقت شوهد نفس الرجل في سيارة قريبا من شركة ممن يهددهم،

الشرطة حاولت أن تقبض عليه لكنه استطاع الفرار منهم وترك السيارة ،

في السيارة وجدوا جهاز ارسال واستقبال مضبوط على موجة الشرطة ويستقبل كل بلاغاتهم .

بمعنى أنه كان يعرف كل تحركات الشرطة.
أصدرت الشرطة ملصق فيه تصور لشكل الرجل ووزعته في كل مكان لكن..
أيضًا بلا فائدة
لم يتعرف عليه أحد.
F04b116a707306cd962f9525c860c5d9

وزيادة في تحديه للشرطة استمر في إرسال الرسائل للصحافة والشرطة ورسائل التهديد للشركات.

القضية أصبحت تحدي خطير لكل سلطات اليابان كلها.


فشل الشرطة في الوصول لشخصية الوحش ذو الواحد وعشرن وجه كان له نتيحة مؤسفة على الشرطة.

الشرطي المسؤول عن مطاردة الوحش وبسبب فشله الذريع انتحر.

خبر انتحار المفتش انتشر وبعدها أرسل الوحش رسالة يقول فيها ان الشرطي هو أول ضحاياه
.

القضية بدأت تاخذ إهتمام صحفي دولي وصحف عالمية كتبت عنها .

وفجأة عاد الوحش يرسل للشرطة رسالة أخرى.
في الواقع كانت آخر رسالة يرسلها لهم
قال فيها:

" (لقي محقق الشرطة مصرعه.
إنه تصرف غبي يصدر منه.
ليس لدينا أي أصدقاء أو مكان سري للاختباء فيه ….

ما الذي كانت الشرطة تقوم بها في السنة وخمسة أشهر الماضية؟

لا تدعوا المجرمين مثلنا يفلتون من العقاب …. لقد قررنا أن ننسى تعذيب شركات المواد الغذائية. إذا قام أي شخص بابتزاز أي من الشركات الغذائية الأخرى فليس نحن ولكنه مقلد. نحن أشرار. وهذا يعني أنه لدينا الكثير للقيام به بدلاً من إرهاب الشركات. انه أمر ممتع أن تقوم بقيادة حياة رجل شرير"

فيديو عن القصة
يجب أن تكون مسجلا لمشاهدة الوسائط

كان الرجل فعلا في غاية الذكاء ، لم يستطع أي أحد معرفة شخصيته وبعد هذه الرسالة اختفى فجأة كما ظهر فجأة.

68fd9551ed60829b1b2d35257cf623cc


لم تعرف الشرطة أبدا هل كان الوحش ذو الواحد وعشرن وجه جماعة تعمل معًا أم هو شخص واحد.

لم تعرف عنه أى شيء على الإطلاق وتم إغلاق القضية بالفعل.

تمت .
تحياتى.. أحمد عبد الرحيم
 
Sally

Sally

★مـشـرف خـاص★
الإشراف

النشاط:

مبدع دائما في الطرح
معلومات قيمة في كل مرة وحقائق نعرفها لاول مرة عن شخصيا واحداث غريبة
لك كل الشكر لابداعك المتواصل
يتوجب عليك تسجيل الدخول أو حساب جديد لمشاهدة المحتوى
 
تعليق
مشاركتك في الرد على المواضيع ... تُساهم في تشجيع كاتب الموضوع على تقديم المزيد من العطاء
  • :)
  • :e-dewan:
  • ;)
  • :(
  • :mad:
  • :confused:
  • :cool:
  • :p
  • :D
  • :eek:
  • :oops:
  • :rolleyes:
  • o_O
  • :cautious:
  • :censored:
  • :cry:
  • :love:
  • :LOL:
  • :ROFLMAO:
  • :sick:
  • :sleep:
  • :sneaky:
  • (y)
  • (n)
  • :unsure:
  • :whistle:
  • :coffee:
  • :giggle:
  • :alien:
  • :devilish:
  • :geek:
  • :poop:
  • :ninja:
أعلى